Marc Hemeons

الاستقلال مسيرة وطن ونضال قيادة

25/05/2022 10:44:00 ص
الاستقلال مسيرة وطن ونضال قيادة
 
ونحن نتفيأ ظلال مناسبة الاستقلال التي جاءت فجراً وطنياً نابضاً بالعزة وقوة الإرادة والانتصار، يطيب لنفوسنا كأردنيين أن نفخربهذه المناسبة وبانجازاتنا الوطنية التي تحققت عبر سنين طويلة من الكفاح والنضال السياسي الوطني وفي مسيرة حفلت بنجاح التعامل مع المتغيرات الاقليمية والدولية ، ومع الظروف والمستجدات بعقلانية وحكمة، أسهمت في إثراء مسيرة الوطن ، ومعنى استقلاله ونهضته التي تحققت خلال عقوده الماضية ، والتي شملت مختلف جوانب الحياة ومجالاتها السياسية والعسكرية والأمنية ، والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والصحية، وعززت مفاهيم الاستقلال في الحرية والسيادة واحترام حقوق الانسان والعدالة الاجتماعية ،وتطبيق القانون والنظام وفق مبادئ دستورية وقيم ديمقراطية ومشاركة شعبية وطنية ساعدت على التقدم والازدهار، وتحقيق الأمن ،والاستقرار، ومواجهة التحديات بالعزيمة والارادة والاصرار وبالحكمة والعقلانية التي تجسّدت في قيادتنا الهاشمية التي حققت لنا استقلالنا الوطني، وجعلت من الأردن سيّد نفسه وطناً عربياً حراً أبياً، ومهوى لأفئدة أحرار الأمة وملجأ مستجيريهم ،ونصيرهم، وقلعة من قلاع الصمود ومواصلة العطاء والبناء والسيادة .
لقد كان الاستقلال تتويجاً لأهداف سامية نبيلة اعترت صدر الملك الثائر الشهيد المؤسس ، وتفاعلت غايةً وطموحاً عند الأردنيين الأوفياء الذين آمنوا بشرعية قيادتهم الهاشمية، ومبادئ رسالتها النهضوية، وانخرطوا في حركتها النضالية، اذ مكنّت هذه القيادة من تخليصهم من وعد بلفور، وتأسيس الدولة الأردنية على أساسٍ من مبادئ رسالة الثورة العربية الكبرى ،وحققت لهم استقلالهم الوطني الناجز وخلصتهم من القيادة الاجنبية بتعريب قيادة الجيش، وانهاء خدمات الضباط الانجليز من الجيش ،وانهاء المعاهدة الاردنية البريطانية وإجلاء الوجود العسكري البريطاني عن الأراضي الأردنية وظلت تقف إلى جانب أمتها في الدفاع عن القضايا والحقوق العربية مسجلة بمداد من الفخار تاريخاً مشرفاً مضمخاً بأريج الشهادة والدماء الزكية التي قدمها الجيش العربي الأردني في صولاته وجولاته وبطولات وتضحيات رجاله على أراضي فلسطين طوال تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي ،ووقوفهم في وجه الأطماع الصهيونية والدفاع عن القدس والمقدسات...وحروبهم التي تُوّجت بانتصار الكرامة وردع العدوان وهزيمته ومن ثم استعادة أراضي الغمر والباقورة، ورسخّت أركان الدولة نهضة وتطوراً ومكانة وقدرة وقوة تحميها سواعد الأبطال في القوات المسلحة /الجيش العربي والأجهزة الأمنية ،وترعاها بقيادتها الحكيمة المهلمة التي تحظى بالمحبة والوفاء والولاء والإخلاص.
إن الاستقلال إنجاز وعمل وعهد ووفاء نجدد فيه العزم على مواصلة العطاء والبناء خلف قيادتنا الهاشمية الملهمة ممثلة بجلالة قائدنا الأعلى الملك عبدالله الثاني يحفظه الله ويرعاه،وهو يمضي بنا لبلوغ المزيد من الطموحات والانجازات،والحفاظ على معاني حريتنا وسيادة وطننا واستقلاله هوية ووجوداً وانتماءً وطنياً وقومياً، وتوفير الحياة الكريمة الآمنة المطمئنة التي يسودها الأمن والإستقرار،والوحدة والتلاحم،سائلينه تعالى أن يحفظ الأردن حمى عزيزاً منيعاً ليظل أولاً دائماً بثوابت نهجه وسلامة مسيرته،وقدرته على مواجهة التحديات وتجاوز العقبات  وبهذه المناسبة المجيدة نتشرف في الوطنية للتشغيل والتدريب برفع أسمى آيات التهنئة والتبريك إلى مقام سيد الوطن وقائده الأعلى جلالة الملك عبد الله الثاني والى شعبنا الأردني سائلينه تعالى أن ينعم على وطننا العزيز الغالي بالمنعة والكرامة والكبرياء والأمن والاستقرار ليظل وطن الشموخ والمجد والازدهار . 
 
كل عام والوطن وشعبه وقيادته بألف خير

تعتبر الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب احد مزودي التدريب الرئيسين في قطاع التعليم المهني والتقني وهي من المؤسسات التي تمتاز بتقديم برامج التدريب المهني في مجال الانشاءات والمهن المرتبطة بها، حيث انشئت الشركة استجابة للتوجيهات الملكية السامية عام 2007 بهدف تأهيل الشباب العاطل عن العمل بتدريبهم تدريباً احترافياً 
;