Marc Hemeons

توقيع اتفاقية تعاون بين الوطنية للتشغيل والتدريب والأكاديمية الملكية لفنون الطهي

27/03/2023 12:31:00 م
وقعت صباح اليوم الخميس، اتفاقية تعاون بين الوطنية للتشغيل والتدريب والأكاديمية الملكية لفنون الطهي، بهدف تقديم خدمات تدريب وتأهيل الشباب في قطاعي فنون الطهي والفندقة للمتدربين في مركز العقبة التدريبي التابع للوطنية للتشغيل والتدريب والذي سيكون مركزاً متميزاً ريادياً الأول من نوعه في الأردن يلبي احتياجات سوق العمل من المهن المختلفة بما فيها الخدمات اللوجستية والفندقية.
 
 ووقع الاتفاقية عن الوطنية للتشغيل والتدريب مديرها العام العميد الركن سليمان الفاعوري وعن الأكاديمية الملكية لفنون الطهي رئيس مجلس الأمناء الأستاذ الدكتور وجيه عويس.
 
وبين العميد الركن الفاعوري أن الوطنية للتشغيل والتدريب شركة خاصة غير ربحية جاءت استجابة للتوجيهات الملكية لتدريب الشباب المتعطلين عن العمل وتأهيلهم مهنياً على حرف متعددة، تساهم في تخفيض نسب البطالة ورفد السوق المحلي بقوى بشرية مدربة من خلال (١٨) معهدًا منتشرة بكافة محافظات المملكة في أقاليم الشمال والوسط والجنوب، لافتاً إلى أن رؤية ورسالة الشركة تجسد دور القوات المسلحة ومشاركتها في التنمية الوطنية.
 
وأشار العميد الركن الفاعوري إلى أن هذه الاتفاقية تترجم جهود الوطنية للتشغيل والتدريب في تحقيق الأهداف الوطنية في رفد الاقتصاد الوطني وتحقيق الأمن الاجتماعي وتعزيز التشاركية مع القطاع الخاص.
 
بدوره، قال رئيس مجلس أمناء الأكاديمية إن الأكاديمية الملكية لفنون الطهي هي كلية جامعية تقنية تأسست عام 2008 كإحدى مبادرات صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية، للارتقاء بمستوى التعليم في القطاع السياحي وإعادة توجيه الشباب والشابات نحو التعليم المرتبط بسوق العمل، لافتاً إلى أن الأكاديمية هي عضو معتمد في شبكة الكليات المعتمدة لجامعة لوزان الفندقية السويسرية، وتمنح درجتي البكالوريوس في إدارة الطعام والشراب والدبلوم في فنون الطهي.
 
وأعرب الأستاذ الدكتور عويس عن سعادة الأكاديمية بمشاركتها هذا المشروع لما له من دور إيجابي في تدريب وتأهيل أبناء الوطن بأعلى المستويات، وزيادة فرصهم للعمل في مشاريع استراتيجية كبرى في الأردن والمنطقة، تطبيقاً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لضرورة تأهيل الشباب الأردني ورفدهم لسوق العمل.
 
وبموجب الاتفاقية، ستقوم الأكاديمية الملكية لفنون الطهي بتنفيذ العملية التدريبية والإشراف عليها وادارتها ومتابعتها وتطوير الخطط الدراسية وتصميم المناهج التعليمية والبرامج التدريبية وفق معايير هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية والمقاييس المعمول بها.
 
كما تنص الاتفاقية على مراعاة ترتيبات السلامة العامة والصحة المهنية وتعاون الفريقين لتمكين الملتحقين بالبرنامج التدريبي من فرص التشغيل بالتشبيك مع أصحاب العمل تلبية للاحتياجات ومتطلبات سوق العمل المحلي.

تعتبر الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب احد مزودي التدريب الرئيسين في قطاع التعليم المهني والتقني وهي من المؤسسات التي تمتاز بتقديم برامج التدريب المهني في مجال الانشاءات والمهن المرتبطة بها، حيث انشئت الشركة استجابة للتوجيهات الملكية السامية عام 2007 بهدف تأهيل الشباب العاطل عن العمل بتدريبهم تدريباً احترافياً 
;